جديدالمنتدى
         :: علاج اعتلال الشبكية السكري ـوكيف نتجنب اعتلال الشبكية السكري؟ (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: اعتلال الشبكية (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: ضعف البصر (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: متى تذهب إلى الطبيب النفسي؟ (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: ما علاج جرثومة المعدة بالأعشاب (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: مقال / هوس عمليات التجميل (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: قضية اليوم / اعراسنا في دولة الامارات تحت ضوابط تحكمها العادات والتقاليد المنبثقة من (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: الماضي الجميل (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: العلاج بالقران الكريم (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)       :: صراع من اجل البقاء بين الزوجين (آخر رد :عائشة عيسى الزعابي)      

العودة   منتدى عائشة لذوي الهمم > المنتديات العامة > مواضيع اجتماعية واستشارات نفسية وحل المشكلات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1
قديم 02-29-2016, 08:48 AM عائشة عيسى الزعابي غير متواجد حالياً
عائشة عيسى الزعابي
عائشة عيسى اعلي الزعابي

 
الصورة الرمزية عائشة عيسى الزعابي
 
الدولة: الامارات - ابوظبي
قوة السمعة: 10
عائشة عيسى الزعابي تم تعطيل التقييم
Exclamation من هم ضعفاء الشخصية ؟

المنتدى 29 فبراير , 2016 عائشة عيسى الزعابي من هم ضعفاء الشخصية؟ شخصيات البشر تختلف باختلاف التكوين والبيئة الإقليمية والتنشئة الأسرية والاجتماعية… إلخ. ومنه، فالشخصيات تتفاوت في الدرجات بين طرفي نقيض من القوة والضعف، ومن الطبيعي أننا نحاول أن نصل إلى موطن القوة في شخصياتنا، وأكبر مثل في الشخصية القوية هي الشخصية العظيمة لرسول الأمة الإسلامية محمد بن عبدالله صلوات الله وسلامه عليه، ومن أراد البحث في مجال استكشاف شخصيته الكريمة فعليه بالرجوع إلى كتب السيرة الصحيحة والسنن الصحاح. بينما نلاحظ في الآونة الأخيرة الكثير يعانون ضعف الشخصية، وقد يرجع السبب لكثير من المسببات ولكن ما أعراض ضعف الشخصية؟ وهي رؤيتي الخاصة لبعض الأعراض التي تدل على ضعف في الشخصية، وهي أولاً: نقص في العلم الشرعي أو العلمي. فتجد تلك الشخصية لا تستطيع مجاراة الآخرين من حيث اللباقة في الحديث أو الفهم المتعلق بالعلم الديني أو العلوم، أو على أقل تقدير الإحاطة بالمعلومات المبسطة عنها كي يعايش ما حوله من تطور. كما أن الجهل بالدين قد يجده متخبطاً في معرفته بكيفية أدائه لكثير من العبادات أو في ما يتعلق بالمشاركة في بعض المناقشات التي تثار في الاجتماع مع الأفراد. لذا فمن أهم علامات قوة الشخصية هي المعرفة ونقيضها الجهل. ثانياً: السلوكيات والأخلاقيات المصاحبة في الشخص. ولا شك أن السلوكيات غير السوية أو غير الأخلاقية تنفر الآخرين منها كالشخص الكذوب أو المحتال أو النمام الذي يسعى للفتن ونقل الشائعات بغرض الإفساد بين الناس. وكلما ارتقى المرء بأخلاقه، وسما بتصرفاته، زادت شخصيته قوة ومكانة، وأقبل عليه الخلق وأحبوه، وبسطت له الهيبة. ومن بعض السلوكيات المصاحبة لضعف الشخصية هي: 1 – الخجل من الآخرين والخوف من التعامل معهم. 2- الشكوى الدائمة من أي مشاكل ولو صغيرة، واللجوء إلى الآخرين. 3- تنفيذ طلبات الآخرين، ولو كان ذلك على حساب حياته الخاصة. 4- الشخص الإمعة، وهي شخصية تخلو من التحكم في تصرفاتها ومشاعرها، فهي مع الآخرين يتحكمون بها ويوجهونها حيثما أرادوا، وعليه فإنه يقلدهم تقليداً أعمى، وذلك بسبب عدم قدرته على الاستقلالية. ومنه يجب أن يحاول علاج هذا الجانب من النقص بمحاولاته للتعرف إلى أسباب هذا الضعف، فإن كانت مخاوف فليحاول علاجها بالعلاج النفسي الإكلينيكي، وإن كان السبب آخر، فعليه البحث بعدد من الوسائل مثل: كثرة القراءة عن الشخصيات التي لها تأثير في الآخرين. تحديد نقاط الضعف والقوة. تحديد أهدافه وتنمية مهاراته. اللجوء إلى الأقرب إليه والمشهود عنه الحكمة والاتزان لمشاوراته. تحويل السلبيات إلى إيجابيات. ومنه أرجو للجميع محاولة تغيير الشخصية، والعمل على تطويرها للوصول إلى الأهداف، والعمل على تحسين ذاته للارتقاء بها إلى الأفضل.
 

توقيع عائشة عيسى الزعابي
اللهم اجعلني مصباحا ينير ظلمة التائهين وما توفيقي الا بالله
عائشة عيسى الزعابي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:30 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd تعريب خلان للحلول الرقمية